كتاب شمس المغرب

هذه النسخة من كتاب شمس المغرب موافقة بشكل تقريبي للطبعة الأولى (دار فصلت - حلب - 2006).

 

الصفحة: 30

 
   
         
 

أصول قبيلة طيء

كانت قبيلة طيءٍ من بني سبأٍ تنـزل بأرض اليمن ثم انتقلت شمالاً إثر سيل العَرِم، الذي دمّر سدّ مأرب، فارتحلوا إلى الحجاز واستقرّوا بالجبلين "أجأ" و"سلمى" بين القرن الثالث والثاني قبل الميلاد، وهي أرض واسعة كثيرة المياه والشجر والنخيل والريف.

وطَيْءٌ هو جُلهُمة بن أدَدٍ بن زيدٍ بن كَهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح، وإنما سمّي طيئاً لكثرة طيّه المنازل والرحيل حتى أوغل بأرض الحجاز واستقر في أجأ وسلمى.[1]

وقد عاش طيء بن أدد وعَمَّر إلى أن بلغ ولدُهُ ووَلدُ ولدِه أكثر من خمسمائة رجل. وَلَدَ طيءٌ بن أددٍ رجلين: الغوث بن طيء، وفُطْرة بن طيء، فولدَ الغوث عَمْراً ولؤياً، وولد عمرو بن الغوث أسودان- واسمه نَبْهان- وثعل وجَرْم وبَوْلان وحبة. فهؤلاء بنو عمرو بن الغوث بن طيء، والعدد فيهم، ومنهم تفرَّقت أكثر قبائل طيء. فمن بني نَبْهان: نابل بن نَبْهان، ومن نابل: زيد الخيل بن مهلهل الطائي. وزيد الخيل هذا هو فارس العرب كافّة، وكان يكنّى أبا مِكْنَف، وهو سيّد قومه، أسلم حين وفد على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم سنة الوفود، وسمّاه زيد الخير.

دخولهم الإسلام

كانت قبيلة طيء كحال سائر قبائل العرب قبل الإسلام لها ديانتها الوثنية وكذلك النصرانية ولكنها لم تتأثر بالديانة اليهودية. وكانت طيء من أول القبائل العربية التي أرسلت رجالها وفوداً على الرسول صلّى الله عليه وسلّم فأسلموا وحسُن إسلامهم في سنة تسعٍ للهجرة، وهي سنة الوفود.

وفد "زيد الخيل" على النبي صلّى الله عليه وسلّم في وفد طيء وأسلم على يديه، وهو أحد من أكرمهم رسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم، وبسط له رِداءه، وسماه "زيد الخير"، وعلّمه ودَعَا له. وقال النبي صلّى الله عليه وسلّم في حقّه: "ما ذُكر لي أحدٌ فرأيته إلا كان دوُنَ ما وُصِفَ لي، إلا زيداً".[2] ونسبه هو: زيد الخير بن مُهِلهِلٍ بن زيدٍ بن منهبٍ بن عبد رضيّ ابن المختلس بن ثوب بن كنانة بن مالك بن نابل بن نَبْهان بن عمرو بن الغوث بن طيء.

حاتم الطائي


=========

[1] معجم البلدان، شهاب الدين أبي عبد الله ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي البغدادي، تحقيق فريد عبد العزيز الجندي، دار الكتب العلمية-بيروت، 1990: رقم 218.

[2] أسد الغابة في معرفة الصحابة، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد الجزري، تحقيق وتعليق محمد إبراهيم البنا ومحمد أحمد عاشور ومحمود عبد الوهاب فايد، دار الشعب-القاهرة، 1970: ج4ص7.

 
         
   
 

تم إعداد هذا الكتاب من قبل موقع الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي