كتاب شمس المغرب

هذه النسخة من كتاب شمس المغرب موافقة بشكل تقريبي للطبعة الأولى (دار فصلت - حلب - 2006).

 

الصفحة: 31

 
   
         
 

أما حاتم الطائي المشهور بالسخاء والكرم، فهو حاتم بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن قطن بن أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيء. كان قَدْرُه في قومه أنّهم وضعوا عنه المغازي، وضربوا له بالسهام، وكان يَنحر كل يوم جزورا وكان له قِدْرُ نُحاس على الأثافي لا تُزال أبداً. أدرك حاتم الإسلام إلا أنه لم يسلم، ومات نصرانياً. ويفتخر الشيخ محي الدين بحاتم الطائي وبكرمه ويدعوه "جدّي".[1]

الصحابي الجليل عديّ بن حاتم

وكذلك يفتخر الشيخ محي الدين رضي الله عنه بالصحابيّ الجليل عديّ بن حاتم ويدعوه "جدّي" أيضاً.[2] وعدي بن حاتم هو الصحابيّ الجليل أبو طريف عُديّ بن حاتم الطائي وكان نصرانياً وكان ملكاً من ملوك العرب يأخذ الربع من غنائم قومه كما كان يفعل غيره من الملوك. هرب إلى الشام فراراً من جيوش المسلمين وترك أخته سفّانة في نجد بعد أن أسرها المسلمون، فكانت السبب في إسلامه، كما يروي ذلك عديّ رضي الله عنه. أسلم سنة تسع للهجرة وشهد فتح العراق ثم سكن الكوفة. كان خطيباً حاضر البديهة وكان رئيس طيء في الجاهلية والإسلام، قام في حروب الردة بأعمال كبيرة وشهد حرب الجمل وصفّين والنهروان مع عليّ بن أبي طالب. توفي في الكوفة سنة 68/687.[3]

وكان لعديّ ولدان توفي كلاهما معه في معارك المسلمين مع الخوارج، فانقطع عقب حاتم من جهة ابنه عديّ، فأما بقية قبيلة حاتم الطائي، الذين منهم ابن العربي، فهي من جهة ابنه عبد الله بن حاتم فقط،[4] وكانوا ينزلون بنهر كربلاء.

بعض مشاهير الطائيين

ويصعب تتبع النسب بعد عبد الله بن حاتم الطائي نظراً لتفرق الناس وخروجهم في الغزوات والفتوحات الإسلامية خارج جزيرة العرب إلى شتى أنحاء العالم، بما في ذلك المغرب العربي ثم الأندلس. ولكن العديد من بني عبد الله الحاتمي وأبناء عمومته كان لهم شأن كبير في تاريخ الإسلام، سواء في الفتوحات العسكرية أو في مجال العلوم والمعارف الإسلامية. ومن الواضح أن الكثير من بني حاتم لهم توجّه روحاني صوفي مثل ابن العربي.

* فمنهم: داود بن نُصير الطائي المكنى أبا سليمان الكوفي، اشتغل بالعلم مدة ودرس


=========

[1] انظر مثلا كتاب محاضرة الأبرار: ج1ص441.

[2] محاضرة الأبرار: ج2ص224.

[3] ابن الأثير، "أسد الغابة في معرفة الصحابة": ج4ص7-10.

[4] جمهرة أنساب العرب، أبي محمد علي بن أحمد بن حزم الأندلسي، تحقيق و تعليق عبد السلام محمد هارون، دار الكتب العلمية-بيروت، 1983، ص402.

 
         
   
 

تم إعداد هذا الكتاب من قبل موقع الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي