By Mohamed Haj Yousef

وسط الزحام

 

وسط الزحام

   
   وسط الزحامْ
 والناسُ تَمرجُ في فوضى
 كأنهم سربُ عصافيرٍ فرّت من صوت طلقة الصياد
 يتسابقونَ، بلا هدف، كأنهم سربُ حمام
 وأنا هنا، لست أدري لماذا! ما السبب؟
 ما الذي يجعلني أسعى إلى هذا الصخب؟
 لماذا أنا أهرب من راحة البالِ
 وأسعى وراء التعب!
 ما الذي يجعلني أهرب من سكون الروح وراحة النفس
 إلى ضجّة الأجسام!
 ما الذي يجعلني أهرب من سكينة الصمت
 لأخوض في لغو الكلام!
 أضيع في زحمة الناس وأختفي بين الزوايا
 أهرب من خيالي!
 كأنني هاربٌ من قاتلٍ مجهولٍ يريد الانتقام
 لماذا أنا أكسر المرايا
 وأرفض أن أسمع الصدى
 لماذا لا أجلس مع نفسي ساعة، أفاوضها
 لنخرج من هذه الحلقة المفرغة
 ونمضي معاً سوّية إلى الأمام
 لماذا أهرب من مواجهتي
 كمن يحاول، عبثاً، أن يهرب من السلام
 إلى متى سوف أبقى هكذا
 أسير من غير هدف
 والوقت يمضي مسرعا
 وأنا هنا لا أحسب الأيام

 

 محمد حاج يوسف

 العين 5/12/2005
 

 






لا يمكنك التعليق على هذه الصفحة!

( يرجى الدخول أو التسجيل في الموقع!)


التعليقات


|البداية| |محي الدين| |الكتب| |الجوهر| |الفتوحات| |الفصوص| |المسامرات| |الشعر| |أوراد| |مخطوطات| |مقالات| |أخبار| |المعرض| |اقتباسات| |بحث| |المنتديات| |حول| |
تمت مشاهدة هذه الصفحة 1000 مرة، وقد بلغ عدد المشاهدات لجميع الصفحات 3385746 مرة منذ 2020-08-06.