شجرة الليمون

شجرة الليمون
 
 في بيتنا الريفيِّ
 
 هناك شجرة
 
 أوراقها خضراء
 
 ودائما مزدهرة
 
 ليمونها... ما أعطره!
 
 وظلّها... ما أوفره!
 
 وصمتها... ما أوقره!
 
 أغصانها تعانق السماء،
 
 وجذورها في الأرض منتشرة
 
 عندما ننام، تنام بهدوء
 
 وعندما نصحو تحيّينا،
 
 بنسمة معطّرة
 
 شجرة الليمون، يا صديقتي القديمة
 
 إني بشوقٍ بالغٍ إلى ألحانك الرنيمة
 
 أشمّ، عن بعدٍ، شذى عطرك القديم
 
 وأسمع مناغاة العصافير على أغصانك الوسيمة
 
 فهل سيجمع بيننا الزمان من جديد،
 
 وترجع عهودنا القديمة
 
 أم يا ترى كلٌّ مضى في حاله،
 
 وآثر الغنيمة!
 
 شجرة الليمون،
 
 إني عائدٌ إليك، غدا في الصباح
 
 سأعود حتى ولو اضطررت أن أركّب جناح
 
 لا شيء في هذه الدنيا يعادل الليالي المِلاح
 
 فأزهري،
 
 وأخبري كلّ العصافيرِ،
 
 والنحلِ،
 
 وهيّئي الظلَّ لنا،
 
 فإنني قادم إليكم غدا مع أول نسمة يجذبها عطرك الفوّاح
 
 محمد حاج يوسف، العين 19/7/2004

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





إن الله خلق الإنسان من قبضة طين ونفخَ فيه من روحه، ويسر للجزء الطيني غذاءه من الأطعمة والأشربة التي تنمو بها الأجسام، وتقوى بها الأبدان، وأما الروح فهي السرُّ الأعظم الذي لا يَعرف كُنْهَه وسرَّه إلا الله. ولقد جعل الله للروح ما تسمو به وترتقي، وما تَرِقُّ به وتشف، وتسعَدُ به وتلَذُّ، فتصبح حينئذ في تمام النقاء والصفاء، وكمال القوة والنشاط، ألا وإنَّ أعظم ما تحيا به الروح وتسعد هو ذكر خالقها، الذي به تتغذى، وهو معراجها الذي فيه تترقى، وزينتها التي بها تتحلى، وعدتها التي بها تتقوى.
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!