21- القصيدة الحادية والعشرون وهي ستة أبيات من البحر الطويل

21- القصيدة الحادية والعشرون وهي ستة أبيات من البحر الطويل

1 أَيَا رَوْضَة الْوَادِي أَجِبْ رَبّة الْحِمَى،  ***  وَذَاتَ الثَّنَايَا الْغُرَّ، يَا رَوْضَة الْوَادِي
2 وَظَلِّلْ عَلَيْهَا مِنْ ظِلَالِكَ سَاعَةً  ***  قَلِيلاً، إِلى أَنْ يَسْتَقِرَّ بِهَا النَّادِي
3 وَتُنْصَبَ بِالْأَجْوَازِ مِنْكَ خِيَامُهُا  ***  فَمَا شِئْتَ مِنْ طَلٍّ غِذَاءً لِمَيَّادِ
4 وَمَا شِئْتَ مِنْ وَبَلٍ، وَمَا شِئْتَ مِنْ نَدىً،  ***  سَحَابٌ عَلَى بَانَاتِهَا رَائِحٌ غَادِ
5 وَمَا شِئْتَ مِنْ ظِلٍّ ظَلِيلٍ، وَمِنْ جَنىً  ***  شَهِيٍّ لَدَى الْجَانِي يَمِيسُ بِمَيَّادِ
6 وَمِنْ نَاشِدٍ فِيهَا زَرُودَ وَرَمْلَهَا،  ***  وَمِنْ مُنْشِدٍ حَادٍ وَمِنْ مُنْشِدٍ هَادِ
System.String[]

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





ويقول شعراً من البحر الوافر:
أُرَاقِبُ خَالِقِي فِي كُلِّ أَمْرٍ

***

وَأَعْرِفُ مَا يَقُولُ وَمَا يُشِيرُ
وَأَفْعَلُ كُلَّ مَا يُرْضِيه إِنِّي

***

بِمَا يَرْضَى الحَبِيبُ بِهِ خَبِيرُ
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!