العصفور الملون

العصفور الملون
 
 هذا العصفور الملوّن،
 
 ليس مثل كلّ العصافير
 
 له جناحان،
 
 ولكن لا يطير
 
 ألوانه جميلة،
 
 لكنه سجين
 
 كأنها قد خلقت فقط للناظرين
 
 تعجبهم ألحانه،
 
 وصوته الحزين
 
 فيفرحون به، وهم يتفرجون
 
 هو يبكي،
 
 وهم يضحكون،
 
 ولا يشعرون
 
 هذا العصفور الحزين،
 
 من قفص لقفص يهاجرْ
 
 يرى السماء رحبة لكنه،
 
 لا يمكن أن يغادرْ
 
 يطير من عودٍ إلى عودٍ،
 
 في زوايا قفصه الصغيرِ،
 
 كالمغامرْ
 
 يصطنع البسمة فيغني،
 
 والله أعلم بالسرائرْ
 
 يا أيها العصفورْ
 
 متى ستثورْ
 
 فتكسرَ القضبانَ،
 
 وتقتلَ السجّانَ،
 
 وتطيرْ
 
 إن لم تكن تقوى،
 
 فصِر ضعيفًا،
 
 حتى تخرج، كالروح، من بين القبورْ
 
 محمد حاج يوسف، العين 19/7/2004

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





كل عمل مشروع من أعمال وترك ولا تحضر للمكلف ما يقتضيه ذلك الأمر من الحقوق الثلاثة التي يطلبها وهو الحق الذي لله فيه والحق الذي للمكلف فيه وحقه في نفسه فلا يعوَّل عليه، فإنه ما حصل على الوجه المشروع.
الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي [من كتاب ما لا يعول عليه - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!