43- القصيدة الثالثة والأربعون وهي تسعة أبيات من البحر الطويل

43- القصيدة الثالثة والأربعون وهي تسعة أبيات من البحر الطويل

1 وَلَا أَنْسَ يَوْماً عِنْدَ وَانَةَ مَنْزِلِي  ***  وَقَوْلِي لِرَكْبٍ رَائِحِينَ وَنُزَّلِ
2 أَقِيمُوا عَلَيْنَا سَاعَة نَشْتَفِي بِهَا،  ***  فَإِنِّي، وَمَنْ أَهْوَاهُمُ فِي تَعَلُّلِ
3 فَإِنْ رَحَلُوا سَارُوا بَأَيْمَنِ طَائِرٍ  ***  وَإِنْ نَزَلُوا حَلُّوا بِأَخْصَبِ مَنْزِلِ
4 وَبِالشِّعْبِ مِنْ وَادِي قَنَاة لَقِيتُهُمْ  ***  وَعَهْدِي بِهِمْ بَيْنَ النَّقَا وَالمُشَلَّلِ
5 يُرَاعُونَ مَرْعَى الْعِيسِ حَيْثُ وَجَدْنَهُ،  ***  وَلَيْسَ يُرَاعُوا قَلْبَ صَبٍّ مُضَلَّلِ
6 فَيَا حَادِيَ الْأَجْمَالِ رِفْقاً عَلَى فَتًى،  ***  تَرَاهُ لَدَى التَّوْدِيعِ كَاسِرَ حَنْظَلِ
7 يُخَالِفُ بَيْنَ الرَّاحَتَيْنِ عَلَى الْحَشَا  ***  يُسَكِّنُ قَلْباً طَارَ مِنْ صِرِّ مَحْمَلِ
8 يَقُولُونَ صَبْراً، وَالْأَسَى غَيْرُ صَابِرٍ،  ***  فَمَا حِيلَتِي، وَالصَّبْرُ عَنِّي بِمَعْزِلِ
9 فَلَوْ كَانَ لِي صَبْرٌ، وَكُنْتُ بِحُكْمِهِ،  ***  لمَاَ صَبَرَتْ نَفْسِـي، فَكَيْفَ وَلَيْسَ لِي
System.String[]

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





الذكر عندنا يشمل المعنيين، فالذكر بمعنى التذكُّر، مقصود به تذكر الله واستحضار عظمته وخشيته ومراقبته؛ حتى يكون القلب له معظِّماً، ومنه خائفاً، وله مراقباً، ولنعمته شاكراً. والذكر اللساني هو ثمرة ذلك، وشاهدٌ عليه ومترجمٌ عنه؛ فمن عظّم الله في قلبه سبّح وهلّل وكبّر بلسانه، ومن خافه تضرَّع ودعا.
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!