52- القصيدة الثانية والخمسون وهي ثمانية أبيات من البحر الطويل

52- القصيدة الثانية والخمسون وهي ثمانية أبيات من البحر الطويل

1 رَضِيتُ بَرَضْوَى رَوْضَة وَمُنَاخَا،  ***  فَإِنَّ بِهِ مَرْعًى وَفِيهِ نُفَاخَا
2 عَسـَى أَهْلُ وُدِّي يَسْمَعُونَ بِخِصْبِهِ،  ***  فَيَتَّخِذُوهُ مَرْبَعاً وَمُنَاخَا
3 فَإِنَّ لَنَا قَلْباً بِهِنَّ مُعَلَّقاً  ***  إِذَا مَا حَدَا الْحَادِي بِهِنَّ أَصَاخَا
4 وَإِنْ هُمْ تَنَادَوْا لِلرَّحِيلِ وَفَوَّزُوا،  ***  سَمِعْتَ لَهُ خَلْفَ الرِّكَابِ صُرَاخَا
5 فَإِنْ قَصَدُوا الزَّوْرَاءَ كَانَ أَمَامَهُمْ،  ***  وَإِنْ يَمَّمُوا الْجَرْعَاءَ، ثَمَّ أَنَاخَا
6 فَمَا الطَّيْرُ إِلَّا حَيْثُ كَانُوا وَخَيَّمُوا،  ***  فَإِنَّ لَهُ فِي حَيِّهِنَّ فِرَاخَا
7 تَحَارَبَ خَوْفٌ لِي وَخَوْفٌ مِنَ اجْلِهَا،  ***  وَمَا وَاحِدٌ عَنْ قِرْنِهِ يَتَرَاخَا
8 إِذَا خَطَفَتْ أَبْصَارَنَا سُبُحَاتِهَا،  ***  أَصَمَّ لَهَا صَوْتُ الشَّهِيقِ صِمَاخَا
System.String[]

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





ينبغي لفت الانتباه إلى أمر هام وهو أن الختم ينقسم إلى قسمين: مقدِّمة الختم: وهي الاستغفار، والدعاء للمرشد المربي، والصلاة على النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مع قراءة شيء من سور القرآن الكريم. ثم قراءة رجال السلالة: عندما يسرد القارئ أسماء رجال السلالة (والأفضل أن يكون ذلك في السرِّ) يتوجه الذاكر إلى المراقبة بأن الله سبحانه وتعالى معه في كلِّ نَفَس، ويسأل الله عزَّ وجلَّ بسر رجالات السلالة أن يملأ قلبه من محبته وخشيته، فقد قيل: بذكر الصالحين تتنَزَّل الرحمة.
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!