By Mohamed Haj Yousef

58- القصيدة الثامنة والخمسون وهي تسعة أبيات من البحر الطويل

58- القصيدة الثامنة والخمسون وهي تسعة أبيات من البحر الطويل

1 أَلَا هَلْ إِلَى الزُّهْرِ الْحِسَانِ سَبِيلُ،  ***  وَهَلْ لِي عَلَى آثَارِهِنَّ دَلِيلُ
2 وَهَلْ لِي بِخَيْمَاتِ اللِّوَى مِنْ مُعَرَّسٍ  ***  وَهَلْ لِيَ فِي ظِلِّ الْأَرَاكِ مَقِيلُ
3 فَقَالَ لِسَانُ الْحَالِ يُخبِرُ أَنَّهَا  ***  تَقُولُ: تَمَنَّ، مَا إِليْهِ سَبِيلُ
4 وِدَادِي صَحِيحٌ فِيكِ يَا غَايَة المُنَى،  ***  وَقَلْبِيَ مِنْ ذَاكَ الْوِدَادِ عَلِيلُ
5 تَعَالَيْتِ مِنْ بَدْرٍ عَلَى الْقَلْبِ طَالِعٍ،  ***  وَلَيْسَ لَهُ بَعْدَ الطُّلُوعِ أُفُولُ
6 فَدَيْتُكَ يَا مَنْ عَزَّ حُسَناً وَنَخْوَة  ***  فَلَيْسَ لَهُ بَيْنَ الْحِسَانِ عَدِيلُ
7 فَرَوْضُكَ مَطْلُولٌ، وَوَرْدُكَ يَانِعٌ،  ***  وَحُسْنُكَ مَعْشُوٌقُ عَلَيْهِ قُبُولُ
8 وَزَهْرُكَ بَسَّامٌ وَغُصْنُكَ نَاعِمٌ،  ***  تَمِيلُ لَهُ الْأرْوَاحُ حَيْثُ يَمِيلُ
9 وَظَرْفُكَ فَتَّانٌ، وَطَرْفُكَ صَارِمٌ  ***  بِهِ فَارِسُ الْبَلْوَى عَلَيَّ يَصُولُ
System.String[]





لا يمكنك التعليق على هذه الصفحة!

( يرجى الدخول أو التسجيل في الموقع!)


التعليقات


|البداية| |محي الدين| |الكتب| |الجوهر| |الفتوحات| |الفصوص| |المسامرات| |الشعر| |أوراد| |مخطوطات| |مقالات| |أخبار| |المعرض| |اقتباسات| |بحث| |المنتديات| |حول| |
تمت مشاهدة هذه الصفحة 999 مرة، وقد بلغ عدد المشاهدات لجميع الصفحات 467227 مرة منذ 2020-08-04.