تَوَجُّهِ حَرْفِ اليَاءِ

 

تَوَجُّهِ حَرْفِ اليَاءِ سيدي: نظمتَ طبقاتَ السفلياتَ كما نظمتَ طبقاتَ العلوياتَ،
وَفتحتَ أَبواب التنزلاتَ لظهور التجلياتَ،
وَتنزلتَ إِلى غيب السماء الدنيا لإِجابة الدعواتَ،
وَظهرتَ فِي كُلّ شيء ظهورا مقدسا عَنْ التلبس بالمحدثاتَ،
فلكَ المثل الأَعَلَى فِي الأَرض كما لَكَ المثل الأَعَلَى فِي السَّمَوَاتَ،
أَسْأَلُكَ يقينا يقيني الشبهاتَ،
وَقلبا متواضعا لهيبة السبحاتَ،
وَاِجْعَلْني جليسا للمنكسرة قُلُوْبهم من أَجلكَ،
حَتَّى أَشهدكَ فِي التجلي شُهُوْدِا لاَ حجاب بعده،
وَاخفض لي من عبادكَ جناح الذل،
وَاحجبني عنهم بأَشعة البهاء،
وَأَشهدني أَفعالهم صادرة عنكَ لأَراهم مجبورين تحتَ قهركَ فَلاَ أَغضب إِلاَّ لَكَ،
يَا مَنْ نسبة التحتَ إِلَيْهِ كنسبة الفوق،
أَنْتَ أَقرب إِلينا منا وَلكن أَكثر الناس لاَ يعلمون.
وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَبِيِّ الأَمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ،
وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





الفتوة من غير وزن لا يعوَّل عليها، كصاحب السفرة تفتّى فأصاب من وجه حيث آثر من أطاع وأخطأ من وجه بانتظار الجماعة فلهذا قلنا تحتاج إلى ميزان الرسالة لا يعوَّل عليها.
الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي [من كتاب ما لا يعول عليه - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!