تَوَجُّهِ حَرْفِ الزَّايِ

 

تَوَجُّهِ حَرْفِ الزَّايِ اللَّهُمَّ رب السَّمَوَاتَ السبع،
وَجامع الناس ليوم الجمع،
أَرسلتَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍا بالهدى وَدين الحق،
وَأَوضحتَ بنور شريعته منهاج الفرق،
وَفضلته عَلَى سائر الخلق،
فلكَ الحمد وَالمجد وَالجد،
تجليتَ فِي جمالكَ فانبسط بساط الرحمة،
وَزكتَ سرائر ذوي القرب،
وَانقادتَ النفوس للأَنس،
فَأَنْتَ راحة الأَرْوَاح وَمفِيض الأَفراح،
بِكَ ابتهاجي،
وَإِلَيْكَ احتياجي،
فمني الشكر الدائم وَمنكَ دوام المزيد. إِلهِي: أَسْأَلُكَ عناية تخلصني مني إِلَيْكَ،
حَتَّى أَكون بِكَ معكَ،
فَلاَ أَبرح مسرورا بإِرادتكَ مني،
مستعدا لما يرد علي مِنْكَ،
فَلاَ يزعجني وَارد قدر سبق بِهِ قضاؤكَ،
وَلاَ تتحركَ نفسي لإِرادة لم يكن فِيها رضاؤك. إِلهِي: أَسْأَلُكَ بلدا طيبا يخرج نباته بإِذنكَ إِنَّكَ خير الزارعين،
وَامنحني زيادة بهجتي لأَكون من المحبورين،
وَزكني من كُلّ نقص إِنَّكَ تحب المتطهرين،
وَاِجْعَلْني من الفرحين بما آتيتهم من فضلكَ المستبشرين.
وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَبِيِّ الأَمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ،
وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





إن الإنسان منذ ولادته إلى وفاته يغلب عليه حب العادات التي يعتاد عليها، فإذا طال زمن اعتياده تصير هذه العادات هي الحاكمة عليه، ولا يستطيع مفارقتها إلا بالإكراه. فبعد ولادته مثلاً يحب الرضاع ولا يفارقه إلا بالفطام، وتكون المفارقة في غاية الصعوبة، وكذلك يألف أهله وداره وبلدته ولا يفارق شيئاً منها إلا كارهاً، كذلك صنعته وفنُّه ولغته ودينه الذي نشأ عليه، ومن هنا نشأت الفِرَق والجماعات المختلفة، وبدأ الصراع والتعنصر.
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!