تَوَجُّهِ حَرْفِ الظَّاءِ

 

تَوَجُّهِ حَرْفِ الظَّاءِ ربّ: ظفرني بنية مطالبي مِنْكَ حَتَّى أَظهر لعبادكَ بِكلّ وَصف مضاف إِلَيْكَ،
وَسر مفاض مِنْكَ،
فأَكشف لهم عَنْ رمز أَسمائكَ مرقومة فِي أَلواح الأَشباح فإِذا هم شاخصون. ربّ: أَسْأَلُكَ كمالا يظهر فِي يبشرني،
وَروحا ينشر فِي يطهرني،
وَقابلني بحضرة اسمكَ الجامع مقابلة تملأَ وَجُوْدِي،
وَتبسط شُهُوْدِي،
حَتَّى لاَ يقابلني ذو نقص إِلاَّ انقلب كامل،
وَلاَ ذو ظلم إِلاَّ رجع عادل،
وَنور ذَاتِي بنوركَ،
وَاكشف لي عَنْ خفِي مستوركَ،
أَنْتَ السريع القريب،
وَأَنْتَ الرقيب المجيب،
ظهرتَ بالنور،
وَاحتجبتَ بغلبة الظهور،
فَأَنْتَ الظاهر فِي كُلّ باطن وَظاهر،
وَالمستولي عَلَى كُلّ أَول وَآخر.
وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَبِيِّ الأَمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ،
وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad: