تَوَجُّهِ حَرْفِ البَاءِ

 

تَوَجُّهِ حَرْفِ البَاءِ إِلهِي: أَنْتَ مسبب الأَسباب وَمرتبه،
وَمصرف القُلُوْب وَمقلبه،
أَسْأَلُكَ بالحكمة التي اقتضتَ ترتيب الآخر عَلَى الأَول،
وَتأَثير الأَعَلَى فِي الأَسفل،
أَن تشهدني ترتيب الأَسباب صعودا وَنزول،
حَتَّى أَشهد الباطن منها بشُهُوْدِ الظاهر،
وَالأَول فِي عين الآخر،
وَأَلحظ حكمة الترتيب بشُهُوْدِ المرتب،
وَسبب الأَسباب مسبوقا بالمسبب،
فَلاَ أَحجب عَنْ العين بالغين. إِلهِي: أَلق إِلي مفتاح الإِذن الَّذِيْ هُوَ كاف العارف،
حَتَّى أَنطق فِي كُلّ بداية باسمكَ البديع الَّذِيْ افتتحتَ بِهِ كُلّ رقيم مسطور،
يَا مَنْ بسمو اسمه ينخفض كُلّ متعال،
كُلّ بِكَ وَأَنْتَ بلا هُوَ،
فَأَنْتَ بديع كُلّ شيء وَباريه،
لَكَ الحمد يَا باري عَلَى كُلّ بداية،
وَلكَ الشكر يَا باقي عَلَى كُلّ نهاية،
أَنْتَ الباعث عَلَى كُلّ خير،
باطن البواطن،
بالغ غاياتَ الأَمور،
باسط الرزق للعالمين،
باركَ اللَّهُمَّ عليّ فِي الآخرين،
كما باركتَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَإِبراهيم،
إِنه مِنْكَ وَإِلَيْكَ،
إِنه من سليمان وَإِنه بسم الله الرحمن الرحيم.
وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَبِيِّ الأَمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ،
وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





يَا بَدِيْعَ: السَّمَوَات وَالأَرْضِ عَنْ غَيْرِ قِيَاسٍ وَلاَ مِثَالٍ، أَظْهِرْ لي مِنْ بَدَائِعِ حِكْمَتِكَ مَا يَنْفِي كُلَّ اِلْتِبَاسٍ وَيُوَضِّحُ كُلَّ إِشْكَالٍ.ط
الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي [من كتاب النور الأسنى بمناجاة الله بأسمائه الحسنى - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!