نفث الأوان في معرفة حوادث الزمان

 

من كتاب "نفث الأوان في معرفة حوادث الزمان" المنسوب للشيخ محي الدين ابن العربي، ولكن الكتاب بحاجة إلى تحقيق فهو لا يزال مخطوطاً، .... والله أعلم.

 

ويظهر من بلاد الروم جيش ..... إلى حلب..... به روس وبرغلة وروم ..... فينزل من مغاربها ... وتهدف نحوهم عرب وترك ... فيرجع عسكر الروم على أعقابهم.... فكم من جاهل قد ظنّ أنّ الروم لا تُقهر ...
بسم الله الرحمن الرحيم... [الم. غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ فِي بِضْعِ سِنِينَ. لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ. وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ. وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ] (الروم : 1 - 6)
.....
هذه القصيدة من كتاب نفث الأوان المنسوب للشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي، وذكر الشيخ رضي الله عنه في الفتوحات المكية أن القاضي محي الدين ابن الزكي قال لما فتح صلاخ الدين الأيوبي مدينة حلب سنة تسع وسبعين وخمس مائة: وفتحك القلعة الشهباء في صفر... مبشرٌ بفتوح القدس في رجب، فكان فتح القدس كما قال في شهر رجب بعد أربع سنوات، عندئذ قيل لمحيي الدين: من أين لك ذلك؟ فقال: أخذته من تفسير ابن برجان في قوله تعالى: {ألم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) فِي بِضْعِ سِنِينَ} [الروم:1-4].

 

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad: