عرض الصفحة 11 - قال في أرواح الورثة الصادقين المحمديين

 

الديوان الكبير للشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

التنسيق موافق لطبعة --.

 

 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
 

الصفحة 11 - قال في أرواح الورثة الصادقين المحمديين


انظروا قولي لكم فلقد *** طرف كلّ الناس عنه عمي
تجدوه واضحا حسنا *** منبئا عن رتبة الكرم
يا إله الخلق يا إلهي *** وسميري في دجى الظلم1
جد على صبّ حليف ضني *** يا كثير الفضل والنعم2

وقال أيضا في أرواح الورثة الصادقين المحمديّين:

للّه درّ عصابة سارت بهم *** نجب الفناء لحضرة الرحمان3
قطعوا زمانهم وبذكر إلههم *** وتحققوا بسرائر القرآن
ورثوا النبي الهاشميّ المصطفى *** من أشرف الأعراب من عدنان
ركبوا براق الحبّ في حرم المنى *** وسروا لقدس النور والبرهان4
وقفوا على ظهر الصّفا فأتاهم *** لبن الهدى من منزل الفرقان
قرعوا سماء جسومهم فتفتّحت *** أبوابها فبدت لهم عينان
عين تبسّم ثغرها لما رأت *** أبناءها في جنة الرضوان
وشمالها عين تحدّر دمعها *** لما رأتهم في لظى النيران
قرعوا سماء الروح لما آنسوا *** جسما ترابيا بلا أركان
فبدا لهم لاهوت عيسى المجتبى *** روحا بلا جسم ولا جثمان5
كمل الجمال بيوسف فتطلعوا *** لمقام إدريس العليّ الشان
ورثوا الخلافة إذ رأوا هارون قد *** أربت منازله على كيوان6
نالوا الخلافة عندما نالوا منى *** موسى كليم الراحم الرحمان
سجد الملائكة الكرام إليهم *** دون اعتقاد وجود رب ثاني
طمحت بهم هماتهم فتحللوا *** في حضرة الزّلفى قرى الضيفان7
كملت صفاتهم العلية وارتقوا *** عن سدرة الإيمان والإحسان
للذات كان مصيرهم فحباهم *** بشهوده عينا بلا أكوان
وصلوا إليه وعاينوا ما أضمروا *** من غيب سرّ السرّ كالإعلان
سبحانه وتقدّست أسماؤه *** وعن الزيادة جلّ والنقصان


1) السمير: المسامر. الدجى: الظلام وهو جمع دجية.

2) الصب: المشتاق.

3) العصابة: الجماعة. الفناء: الغيبة عن الأشياء.

4) البراق: دابة فوق الحمار ودون البغل.

5) اللاهوت: عند النصارى: العلوم الإلهية.

6) أربى: زاد. كيوان: زحل.

7) الزّلفة: القربة والدرجة. الضيفان: الضيوف.


- الديوان الكبير - الصفحة 11


 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad: