البحث داخل الكتاب

عرض الصفحة 23 - من الجزء 1 - نسب والده من الرضاع

 

كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرارللشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

التنسيق موافق لطبعة ....

 

 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
 

- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 23 - من الجزء 1


نسب أمه التي أرضعته صلى الله عليه وسلم وهي: ضيرة، وهي: حليمة بنت أبي ذويب عبد الله بن الحرث بن شيحة بن جابر بن رامة بن ناصرة بن سعيد بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن حفصة بن قيس بن غيلان بن مضر، اجتمع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مضر.

نسب والده من الرضاع

هو الحرث بن عبد العزّى بن رقاعة بن فلان بن ناصرة بن سعيد بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن حفصة بن قيس بن غيلان بن مضر. اجتمع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مضر.

إخوته من الرضاعة

الحرث بن عبد الله، وأنيسة بنت الحرث، وحذافة بنت الحرث، وهي: الشيحا، غلب عليها ذلك فلا تعرف في قومها إلا به، وكانت تحضنه مع أمه حليمة إذا كانت عندهم، وكان عمه حمزة بن عبد المطلب أخاه أيضا من الرضاع، فقال: أرضعته التي أرضعت حمزة.

أولاده صلى الله عليه و سلم

الذكور، منهم: القاسم وبه كان يكنّى، ثم الطيب، ثم الطاهر، وعبد الله، وإبراهيم. و إناث منهن: أكبرهن رقية، ثم زينب، ثم أم كلثوم، ثم فاطمة، وجميع أولاده عليهم السلام من خديجة رضي الله عنها، غير سيدنا إبراهيم عليه السلام فأمه مارية القبطية سرّيته صلى الله عليه وسلم.

أعمامه صلى الله عليه و سلم وعماته

فمنهم العباس، وضرار، ابنا عبد المطلب، وهما شقيقان لأم واحدة، وهي: نبيلة بنت حباب بن كليب بن ربيعة بن نزار.

فأما العباس فأعقب، ولم يعقب ضرار، وحمزة، والمقوم، وجحل، وصفية أبناء عبد المطلب لأم واحدة وهي هالة بنت أهيب بن عبد مناف، ولم يعقب حمزة، والمقوم ولد بنتا، و أعقب جحل، وصفية ولدت الزبير، وأبو طالب، ووالد رسول الله صلى الله عليه و سلم


-


- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 23 - من الجزء 1


 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





الصبر إذا لم تسمع فيه شكوى الحق بعباده إليه بما أوذي به ل يعوَّل عليه.
الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي [من كتاب ما لا يعول عليه - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!