البحث داخل الكتاب

عرض الصفحة 9 - من الجزء 1 - -

 

كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرارللشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

التنسيق موافق لطبعة ....

 

 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
 

- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 9 - من الجزء 1


شئت كان أعيا باقل، وإن شئت كان أبلغ من سحبان وائل، وإن شئت سردت نوادره، وشجتك مواعظه.

ومما حدّثني فيما يرجع في قول الشعر إليه شيخنا أبو عبد الله محمد بن سعيد عن شيخه أبي محمد بن عبد الله بن عبدون الكاتب قال: حملني أبي إلى الأستاذ لأنظر عليه شيئا من كتب الأدب، وكنت قد بدأت قول الشعر قليلا قال: فأراد الأستاذ امتحاني في ذلك، و تعرض لتقبيح الشعر، فقال لي: يا ولدي، بلغني أنك تكتب على صغرك، فقلت:

هو كما قيل لك، فقال: أجز الشعر خطة خسف، فقلت: لكل طالب عرف للشيخ عيبة عيب، وللفتى طرف ظرف، فاستحسنه الشيخ.

حدّثني أبو جعفر بن يحيى بقرطبة قال عبد الله بن عبد العزيز بن عبد الله ابن سيدي عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وقد سأله بعض أصحابه، وكان لا يجالس الناس ولا يرى إلا وفي يده كتاب، فقال في ذلك: لم أر آنس من كتاب، ولا أسلم من الوحدة.

وقال بعضهم: ما رأيت بستانا يحمل في ردن، وروضة تنقل في حجر ينطق عن الموتى، ويترجم عن الأحياء، من الكتاب لك بمؤنس لا ينام إلا بنومك، ولا ينطق إلا بما تهوى، آمن من الأرض، وأكتم للسر من صاحب السر، وأحفظ للوديعة من أرباب الوديعة، ولا أعلم جارا أبرّ، ولا خليطا أنصف، ولا رفيقا أطوع، ولا معلّم أخضع، ولا صاحب أظهر كفاية وعناية، ولا أقل إبراما وإملالا، ولا أبعد من مرا، ولا أترك لشعب، ولا أزهد في جدال ولا أكفّ عن قتال من كتاب.

ودخلت على بعض من مشايخي وقد جلس في حضيره من كتبه وقال: إذا أردت محادثة الحق أحدّث المصحف، فلا أزال أناجيه ويناجيني، وإذا أردت محادثة الرسول صلى الله عليه و سلم، أخذت كتاب حديث وكذلك كل من أردت مناجاته من الأولين والآخرين، ثم إني أجالس من لا ينم بمجلسي ولا ينقل حديثي، ثم أنشدني لبعضهم:

لنا جلساء لا نملّ حديثهم

وقال لي بعض الأدباء: قال مصعب بن الزبير: إن الناس يتحرفون بأحسن ما يحفظون، و يحفظون أحسن ما يكتبون، ويكتبون أحسن ما يسمعون، فإذا أخذت الأدب


-


- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 9 - من الجزء 1


 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





السماع من الحق في المخالفات أن يعلم السامع أنه خطاب ابتلاء فإنه لا يعوَّل عليه.
الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي [من كتاب ما لا يعول عليه - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!