البحث داخل الكتاب

عرض الصفحة 218 - من الجزء 2 - -

 

كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرارللشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

التنسيق موافق لطبعة ....

 

 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
 

- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 218 - من الجزء 2


الجبار، عن نافع بن الجمحي قال: قالت أم محمد بن المنكدر لابنها: يا بنيّ، إني أشتهي أن أراك نائما.

قال: يا أمه، إن الليل لمهجم عليّ فيهولني، فيدركني الصبح ولم أقض منه وطري.

حدثنا محمد بن محمد، عن هبة الرحمن بن عبد الواحد بن عبد الكريم، قال:

أنشدني عبد الكريم بن هوازن القشيري إملاء لنفسه:

المرء من هذّب أحواله وكان عن دعواه أقواله

تصاغر الإنسان في نفسه أوفى لمعناه وأقوى له

وإن من يحمد أفعاله أخاف أن ترجع أفعى له

وبه قال: أنشدني القشيريّ لنفسه:

يا نسيم الشمال بلّغ خطابي واشف مني الجوى بحمل الجواب

طف بساحات ذلك الربع واحمل ذرّة من تراب ذاك الباب

واهدها من متيّم مستهام دائم الكرب ذائب الأتراب

قل لمولاي والذي ملء نفسي والذي فيه ذلّتي وانتحابي

كنت أخشى الوشاة فيك ولكن جفوة الحب لم تكن في حسابي

روينا من حديث ابن مروان قال: حدثنا علي بن الحسن، حدثني أبي، قال: جاء أعرابي إلى ابن طاهر وهو راكب فأنشده:

سألت عن المكارم أين صارت فكل الناس أرشدني إليكا

فجد لي يا ابن طاهر أن فعلي سيثني بالذي تولى عليكا

فقال له: كم ثمن هذين البيتين؟ قال: ألفا درهم. قال: لقد أرخصت يا غلام، أعطه أربعة آلاف درهم، ثم أنشد:

صدقت ظني و ظن الناس كلهم فأنت أكرمهم نفسا وأجدادا

لا زلت في روضة خضراء واسعة فأنت أخضرها روضا وأعوادا

فقال: يا غلام، أعطه أربعة آلاف أخرى. فقال:

لو كان قولي بهذا الشعر مستمعا لكنت أحوى خراج الشرق والغرب

أنت الكريم الذي يعطي بلا نكد وأنت تحيي الفتى قد مات من جدب

فقال ابن طاهر للغلام: أعطه أربعة آلاف درهم أخرى. فلما قبضها قال: أيها الأمير، فملّني شعر، ولم يضق صدرك.


-


- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 218 - من الجزء 2


 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





يَا وَاسِعُ: وَسِعْت كُلَّ شْيْءٍ رَحمَةً وَعِلْماً، أَوْسِعْ لي مِنَ الرَّحمَةِ وَالعِلْمِ أَوْفَى حَظٍ وَأَوْفَرَ قِسْمَةٍ.
الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي [من كتاب النور الأسنى بمناجاة الله بأسمائه الحسنى - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!