نزلت إلى الأمر الدنيّ وكان لي - من قصائد الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

البحث في قصائد الشيخ محي الدين ابن العربي

عرض القصيدة رقم : 46 - نزلت إلى الأمر الدنيّ وكان لي

  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
  نزلت إلى الأمر الدنيّ وكان لي
1 
نزلتُإلىالأمرِالدنيِّوكانلي

***

بذاتِالعلىسرُّعلىعرشهِاستوى
 
2 
فعدتُإلىالكرسيّأنظريمنة

***

فقاليساريمنيبرزخُمااعتدى
 
3 
فأزعجنيوعدٌمناللهِصادقٌ

***

منالعالمِالأعلىإلىعالمِالثأى
 
4 
وأودعنيمنكلِّشيءٍنظيرهُ

***

فإنلاحشيءٌخارجٌكانليصدى
 
5 
وخاطبنيإنابعثناكرحمة

***

فأسرفعندالصبحيحمدكالسُّرى
 
6 
علىكلكوماءَعظيمٌسَنامُها

***

طويلةُمابينالقذالِإلىالمطا
 
7 
قطعتبهاموماةَكلِّمهمةٍ

***

وأنتجتكيرالأمرلمأنتجالضوى
 
8 
نزلتُبلادَالهندأطمعأنأرى

***

أريباًلهبحرٌعلىأرضهاطما
 
9 
فتلكبرازيخُالأولىشيدواالعلى

***

أقمنابهاوالليلبالصينِقدسجا
 
10 
ولمارأواأنْلاصباحلليلهم

***

وأنوجودَالنورِإنْأشرقتْذكا
 
11 
أتانارسولُالقومِمرتديَالدجى

***

فألفىنساءماربينعلىالطوى
 
12 
فبادرنهُأهلاًوسهلاًومرحباً

***

فأينعغصنٌكانبالأمسقدذوى
 
13 
وذرَّلهقرنُالغزالةِشارقاً

***

ولاحَلهسرُّالغزالةِوانجلى
 
14 
وخرَّمريعاًللمعلمخاضعاً

***

فعاينَسرَّالنونِفيمركزِالسفا
 
15 
وأخرسَلمّضاأنتيقنَأنَّهُلدى

***

لدىجانبِالأحلامِغيثٌومجتوى
 
16 

|لمحبوبه جَذلان مستوهِن القوى

17 
ومنبعدهِجاءتْركائبُقومهِ

***

عطاشاًفحطوابالآياتِوبالأضا
 
18 
فقاملهمعنصورةِالحالمفصحاً

***

طليقَالمحيالايخيبُمندعا
 
19 
وقاللهملوأنَّفيالملكثانياً

***

يضاهيجماليلاستوىالقاعُوالصدى
 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
  من قصائد الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي  

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





إنَّ الذكر من أنفع العبادات وأعظمها، والغفلة عنه خطأ كبير، وخطر على قلب العبد، فليحذر المسلم من ترك الذكر وليرطب لسانه بذكر الله في كلِّ وقت، وفي كلِّ مكان، حتى إذا جاءت لحظة الفراق فإذا هو ينطق بـ (لا إله إلا الله) وتكون آخر كلامه، فهنيئاً لمن وفَّقه الله وختم له بخاتمة السعداء.
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!