البحث داخل الكتاب

عرض الصفحة 23 - 7- تحليل لكتاب الفصوص ومذهب ابن عربي‏

 

كتاب فصوص الحكمللشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

التنسيق موافق لطبعة ....

 

 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
 

- كتاب فصوص الحكم - الصفحة 23


في قيمتها ومدى فهم واضعيها لابن عربي ومذهبه، كما تتفاوت في النزعات الخاصة التي تأثر بها أصحابها. وأعظمها قدراً على الإطلاق شروح كمال الدين القاشاني (المتوفى سنة 730 ه) وصدر لدين القونوي (المتوفى سنة 671 ه) وعبد الرحمن جامي (المتوفى سنة 898 ه) وقد استعنت بهذه الشروح الثلاثة إلى حدٍ كبير، مستأنساً في بعض الأحيان بشرحي بالي افندى (المتوفى سنة 960 ه) وعبد الغني النابلسي (المتوفي سنة 1144 ه).

وأملي أن تلقي تعليقاتي هذه شيئاً من الضوء، لا على ما غمض من معاني الفصوص وحسب، بل على مذهب ابن عربي في جملته كما صوره في الفصوص وفي غيره. وفيها- فيما اعتقد- جوهر مذهب المؤلف لمن يريد جمعه واستخلاصه، ولكن حرصاً على ألَّا يواجهها القارئ الذي لا عهد له بابن عربي ولا إلمام له بالمسائل الرئيسية التي شغل بها نفسه، فيضطرب فهمه ويتشوش ذهنه، آثرت أن أذكر في هذا التصدير خلاصة عامة لمادة الفصوص ومذهب صاحبه.

7- تحليل لكتاب الفصوص ومذهب ابن عربي‏

الفصوص كتاب في الفلسفة الإلهية الممتزجة بالتصوف، لا في التصوف البحث.

وغاية المؤلف فيه البحث في طبيعة الوجود بوجه عام، وصلة الوجود الممكن (العالم) بالوجود الواجب (الله). وأخص ناحية فيه- كما تشهد بذلك عناوين فصوله- البحث في الحقيقة الإلهية متجلية في أكمل مظاهرها في صور الأنبياء عليهم السلام، فإن كل فص من فصوصه يدور حول «حقيقة» نبي من الأنبياء يسميها «كلمة


-


- كتاب فصوص الحكم - الصفحة 23


 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





السماع من الحق في المخالفات أن يعلم السامع أنه خطاب ابتلاء فإنه لا يعوَّل عليه.
الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي [من كتاب ما لا يعول عليه - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!